فوائد فيتامين ج ( فيتامين C ) الصحية و تأثيراته الجانبية

الفيتامينات هي عبارة عن مركبات عضوية يتم اكتسابها من الغذاء ويحتاجها جسم الكائن الحي بشدة لما تقوم به هذه المركبات من دور هام وكبير في تغذية أعضاء الجسم وتحفيز عملياته الحيوية كما أن هذه الفيتامينات تخلص الجسم من بعض المشكلات الصحية، ولقد تعددت أنواع الفيتامينات التي تم الكشف عنها حتى يومنا هذا في جميع أنحاء العالم ليصل عددها الى 13 نوع منها فيتامين A و C و E و D و K وغيرها العديد من الفيتامينات الهامة.

فوائد فيتامين ج ( فيتامين C ) الصحية

في هذا المقال سوف نتحدث عن أحد الفيتامينات الهامة والتي لا يمكن لجسم الإنسان الاستغناء عنها بأي شكل من الأشكل وهو فيتامين C أو ما يسمى بفيتامين ج من خلال ما سنتطرق اليه بذكر أبرز فوائد هذا الفيتامين الصحية الى جانب ما يمكن ذكره عن تأثيراته الجانبية على جسم الإنسان، فمن المعروف بأن هذا الفيتامين تكمن أهميته فيما يقوم به من وظائف مختلفة ومتعددة فتارةً يقوم بتخزين المواد الأساسية التي يحتاجها الجسم وتارةً يعمل على محاربة الأمراض والمشاكل الصحية التي تعترض صحة الإنسان الى جانب تحسينه للعديد من الوظائف والعمليات الجسيمة.

فوائد فيتامين C أو فيتامين ج الصحية

فيتامين C أو ما يسمى بفيتامين ج له الكثير من الفوائد التي تعود بالنفع على جسم الإنسان بشكل عام من خلال تحسين وظائفه ووقايته من مخاطر الكثير من الأمراض، وفيما يلي نذكر أهم الفوائد الصحية التي يكتسبها جسم الإنسان بتناوله لفيتامين C.

وقاية الجسم من الأمراض: يعتبر فيتامين C أو ما يسمى بفيتامين ج من أكثر الفيتامينات التي تشكل حصانة متينة ووقاية عالية من الاصابة بالعدوى والأمراض المختلفة، فهو يساعد على تحفيز عمل الجهاز المناعي بالقيام وظائفه وتحسين أدائه في جسم الإنسان والمكلف بمهمة محاربة كل من الجذور الحرة والجراثيم كالفيروسات والفطريات والبكتيريا وجميع الأجسام الغريبة المتسللة الى الجسم من خلال الجروح التي يساعد هذا الفيتامين في شفاؤها أو من خلال العدوى أو أي طريق آخر.

تقوية الجهاز العظمي وحماية الجلد: ذكر الأطباء بأن هذا الفيتامين يعمل على تعزيز صحة العظام والأسنان ويحفظها من الهشاشة والضعف التي قد تصيب هذا جهاز الهيكل العظمي بشكل عام الى جانب ما يشكله من حماية للطبقة الجلدية من خطر الجذور الحرة عند تعرضها للأشعة الفوق بنفسجية.

مضاد للأكسدة: يعتبر فيتامين C أما يسمى بفيتامين ج من أحد المركبات المضادة للأكسدة والتي تعمل على محاربة الجذور الحرة والتخلص منها والتي قد تتسبب في ظهور العديد من المشاكل الصحية مثل مشكلة انسداد الشرايين وتصلبها وحصول بعض الاضطرابات في القلب والاصابة بالسكتات الدماغية.

الحماية من الجلطات: يعمل فيتامين C أو ج على توسيع الأوعية الدموية وتمددها الموجودة في جسم الإنسان وهذا من شأنه أن يحمي الجسم من الإصابة بالجلطات الناجمة عن ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم أو تصلب وانسداد الشرايين.

معالجة نزلات البرد: يعتبر فيتامين C هو أحد مضادات التي تستعمل للتخلص من مشكلة نزلات البرد وأعراضها السلبية على جسم الإنسان الناجمة عن ارتفاع نسبة الهيستامين في الجسم كما وأن هذا الفيتامين يعمل على التخلص من سيلان الأنف والالتهاب والألم الناجم عن البرد .

خفض مستوى الرصاص في الدم: يحتوي دم الإنسان على نسبة من مادة الرصاص والتي تجلب المشاكل العديدة حال زادت نسبتها عن المعدل الطبيعي، فعند الأطفال قد تؤدي زيادة هذه المادة الى تراجع نموه الجسدي والعقلي وهذا قد يظهر على سلوكه وتصرفاته اليومية وتراجع مستوى الذكاء العام لديه، أما عند الكبار فقد تسبب الزيادة في هذه المادة الى الاصابة بأمراض الكلى كالفشل الكلوي الى جانب ارتفاع ضغط الدم، فعند تناول الأغذية أو الأقراص التي تحتوي على فيتامين C أو ج فإن هذا الفيتامين سيعمل على تقليص وخفض نسبة تواجد هذه المادة في الدماء.

فوائد فيتامين ج و تأثيراته الجانبية

يساعد في فقدان الوزن: لقد أظهرت بعض الدراسات الطبية بأن مركب فيتامين C أو ما يسمى بفيتامين ج يساعد بشكل كبير على حرق الدهون الزائدة في جسم الإنسان خاصة تلك التي يتم استخلاصها من مجموعة الفواكه الطبيعية كالكيوي الأخضر والجوافة والأناناس والمانجا والموز والتفاح وغيرها ولهذا ينصح بتناول هذه الفواكه الغنية بمركب فيتامين C عند وجود الرغبة في انقاص الوزن والحصول على جسم مثالي.

الحد من التوتر والإجهاد: يساعد فيتامين C أو ما يسمى بفيتامين ج بالحد من مستوى التوتر والاضطراب والإجهاد الذي قد يتعرض له أي الإنسان في حياته اليومية وذلك من خلال خفض مستوى هرمون الكورتيزول المسؤول عن الشعور بهذا التوتر والتعب والاجهاد.

الحماية من السرطان: يعتبر فيتامين C من أحد المركبات المضادة للأكسدة التي تعمل على محاربة الجذور الحرة وقتلها كما وأن هذا الفيتامين يقوم بتنشيط الجهاز المناعي في جسم الإنسان وتقويته ليقوم بأداء وظائفه الهامة بأعلى مستوى وأهمها هنا هي منع أي نشاط للجذور الحرة في جسم الإنسان والحد من انتشارها خاصة التي تهدف الى اصابة الرئة والحنجرة والفم والمعدة والقولون والمريء.

حماية القلب: تواجد فيتامين C أو ما يسمى بفيتامين ج في جسم الإنسان له أهمية بالغة في حماية القلب ووقايته من مخاطر ارتفاع نسبة الكوليسترول وانسداد الشرايين والجلطات الناجمة عن ذلك من خلال ما يقوم به بتمديد الأوعية الدموية وخفض نسبة الكوليسترول الموجودة في الدم وحرق الدهون.

الوقاية من مرض السكري: لقد عرف فيتامين C بدوره الفعال في تنظيم مستوى السكر الموجود في دماء وبهذا فإنه يساعد الجسم من الاصابة بمرض السكري عبر التحكم بمستوى السكر ففي حالات الارتفاع فإنه يساعد على خفضه، كما أن هذا الفيتامين يعمل على حماية المصابين بمرض السكري من بعض المضاعفات والمخاطر التي قد تعترضهم.

تأثيرات فيتامين C أو ج الجانبية

عادةً لا تظهر أي أثار جانبية لدى الإنسان عند تناوله لفيتامين C أو ما يسمى بفيتامين ج من مصادره الطبيعية أي الاغذية الطبيعية كالفواكه، لكن تظهر هذه التأثيرات والأعراض الجانبية في الكثير من الحالات عند الإكثار من تناول فيتامين C أو ج التي تكون على شكل مكملات غذائية أو أقراص دوائية، وفيما يلي نعرض أبرز الأثار التي قد تظهر على الإنسان بعد تناول مكملات فيتامين C بكثرة.

  • الاصابة بالإسهال.
  • الشعور بألم الرأس والصداع.
  • الغثيان المتكرر والتقيؤ.
  • الشعور بالمغص وآلام المعدة.
  • ملاحظة احمرار الوجه أو البشرة بشكل عام.
  • الشعور بارتفاع درجات حرارة الجسم.
  • الشعور بالوهن والضعف الجسمي.

التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*

Vitamin D فيتامين د

أطعمة تحتوي على فيتامين د للاطفال أو الرضع Vitamin D Food

Vitamin D فيتامين د

أعراض نقص فيتامين د وعلاجه عند الرضع والحوامل Vitamin D