علاج ثنائي القطب بالاعشاب وعلاج الاضطراب الوجداني

الاضطراب الوجداني أو ثنائي القطب هو حالة نفسية يتعرض لها بعض الأشخاص والتي تؤدي بهم الى التغير المفاجئ والسريع في المزاج، فقد تؤدي هذه الحالة الى رفع مزاج الشخص فوق المعدل الطبيعي بالشكل الذي يؤدي به الى الهوس والشعور بالنشاط الفائق والغير طبيعي أو أنها تعمل على تدني وتدهور حالته النفسية الى أن يصل الشخص الى مرحلة الاكتئاب النفسي والشعور بالإحباط، اضافة الى ذلك فإن هناك العديد من الأعراض التي تظهر على المصاب بالاضطراب الوجداني والتي نبينها في مقالنا هذا الى جانب علاج ثنائي القطب بالأعشاب.

علاج ثنائي القطب بالاعشاب وعلاج الاضطراب الوجداني

اسباب مرض ثنائي القطب أو الاضطراب الوجداني

بدايةً نشير الى أن الأسباب التي تؤدي الى الإصابة بالاضطراب الوجداني ما زالت مجهولة وغير معروفة بشكل دقيق، إلا أن هناك بعض العوامل والمؤثرات التي تلعب دوراً هاماً في تهيئة الظروف النفسية للإصابة بهذا المرض مثل تعرض المصاب للظروف والمشاكل الصعبة والشديدة أو وقوع الأحداث الصادمة للمصاب وكذلك قيل بأن الخلل الذي يصيب الدماغ في التركيب التشريحي له يوفر أجواءً مناسبة للإصابة بهذا المرض.

أعراض الإصابة بمرض ثنائي القطب أو الاضطراب الوجداني

  1. شعور المصاب بانهيار طاقته أو زيادتها بشكل غير طبيعي.
  2. نقصان الوزن بشكل حاد.
  3. عدم الاستقرار في المزاج إذ يكون سريع التقلب في المزاج.
  4. يكون اسلوب الحديث عند المصاب سريع جداً مع عدم التحدث في موضوع واحد بل يكون متشتت في حديثه.
  5. دائماً ما يهمل العناية الشخصية.
  6. دائم العزلة وبعيد عن المحيط الاجتماعي.
  7. دائم التفكير بتخليص نفسه من الحالة التي هو عليها بالموت والانتحار.

علاج ثنائي القطب بالأعشاب وعلاج الاضطراب الوجداني

في الفترة العلاجية التي يخضع لها المصاب بمرض ثنائي القطب أو الاضطراب الوجداني فإن الأطباء يقدمون الوصفات الطبية التي تعمل على علاج الاضطراب الوجداني بحالتيه أي علاج الهوس وكذلك علاج الاكتئاب وذلك عن طريق وصف المضادات التي تتخلص من الاكتئاب أو الهوس، وكذلك الحال فإن الأطباء يقدمون بعض العقاقير التي تعمل على تثبيت المزاج لدى المصاب لعدم ظهور نتائج عكسية للعلاج الذي يخضع له المصاب، فقد يتناول المصاب مضادات الاكتئاب والتي تعمل على رفع المزاج فقد توصل المصاب الى حالة الهوس والذي نستهدف علاجه أيضاً، وكذلك الحال فقد يتعاطى المصاب مضادات الهوس والتي تعمل على خفض المزاج والتي قد تؤدي الى احداث الاكتئاب لدى المصاب وهذا ما نقصد علاجه أيضاً لذا يتضح أن من الضرورة أخذ المصاب لمثبتات المزاج في فترة علاجه.

أما عن علاج ثنائي القطب أو الاضطراب الوجداني بالأعشاب فقد أوصى بعض الأطباء الامريكيين ببعض الوصفات الطبيعية والتي تساعد في الحد من هذه المشكلة مثل:

تناول الخضروات:
يحتوي كل من الخضراوات الورقية أو الفواكه والقمح على حمض الفوليك والذي يعمل على علاج مشكلة الارتياح حيث يؤدي الى الشعور بالراحة النفسية.

عشبة الغنكة:
عشبة الغنكة أو ما تسمى بشجرة المعبد هي من الأعشاب التي تساعد في علاج المشاكل النفسية بدرجة كبيرة حيث ذكر بأنها استخدمت في علاج مرض الاضطراب الوجداني وكانت لها النتائج الملحوظة في العلاج.

عشبة الناردين:
عشبة الناردين هي زهور وردية اللون واشتهرت في استخدامها لعلاج الحالة النفسية وخاصة الاضطرابات والتوتر الذي قد يصيب الشخص مما تؤدي الى استقرار الحالة النفسية والشعور بالارتياح، لذا وصف بعض الأطباء باستعمال عشبة الناردين في علاج مرض ثنائي القطب.

نبتة سانت جونز:
استعملت هذه النبتة في علاج الحالة النفسية المتردية كالاكتئاب، حيث يتم استخلاص هذه النبتة من عشبة العرن، وتساعد هذه النبتة في الحد من درجة الاكتئاب ورفع مستوى المزاج وتحسين حالته لدى من يعانون من مرض ثنائي القطب .


التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*

علاج الاكتئاب بالاعشاب

اسباب وطرق علاج الاكتئاب بدون دواء و بالاعشاب Depression

mint نعناع

اسباب وعلاج النسيان وضعف الذاكرة بالاعشاب Forgetfulness