مرض السكري ، أسباب وأعراض وعلاج Diabetes

من المؤكد أنك صادفت يوما إنسان مريض بمرض السكري أو على الأقل قد سمعت عن هذا المرض. مرض السكري يعد من ضمن الأمراض ذائعة الصيت عالميا والتي تأخذ قدرا كبير من اهتمام الباحثين والاطباء في العصر الحالي لكثرة المصابين به ولخطورته. للأسف ، مرض السكري يلازم الانسان طيلة حياته حيث لا يوجد علاج دائم لهذا المرض.

جهاز فحص مرض السكر Diabetes Test

تعريف المرض وأسبابه

يعرف مرض السكري Diabetes بأنه الزيادة في نسبة السكر في الدم نتيجة لنقص الأنسولين في الجسم ، ويوجد نوعين من هذا المرض:

  • النوع الأول: مرض السكري الذي يصيب اليافعين بالسن مثل الأطفال والشباب وهنا يجب الاعتماد في علاج المرض على الأنسولين. يرجع سبب نقص الأنسولين في هذا النوع إلى عدم قدرة البنكرياس على انتاج كميات كافية من الأنسولين.
  • النوع الثاني: مرض السكري الذي يصيب غالبا البالغين إلا أن انه من الممكن أن يصاب به الأطفال أيضا. في هذه الحالة لا يتم الاعتماد على الانسولين حيث أن الأنسولين يكون متوفر لكن لا يستطيع الجسم استخدامه بشكل طبيعي. طبعا هذا النوع هو النوع المنتشر في الغالب بين المرضى. تعتبر السمنة والخمول البدني أحد الأسباب التي تساعد على ظهور هذا النوع.

يؤدي نقص هرمون الأنسولين الذي يتم إفرازه بواسطة غدة البنكرياس السبب المباشر بالإصابة بالسكري. يساعد هرمون الانسولين على دخول السكر للخلايا من الدم وبالتالي نقصه يؤدي الى بقاء السكر في الدم ، وعندها يجب التخلص من هذه الزيادة عن طريق البول ، وهذا ما يفسر وجود السكر في بول المريض بكمية مختلفة عن الانسان السليم.

أعراض المرض

يمكن تشخيص المصابين بالمرض عن طريق الاعراض التي تظهر عليهم ، مثل: الشعور بالإجهاد او التعب ، والتبول بكثرة( وهذا يؤدي للإحساس بالعطش الكثير فيشرب المريض الماء ليعوض السوائل المفقودة) ، وعدم التئام الجروح بسرعة والاحساس بنمنمة في الأطراف خصوصا منطقة الأصابع. ومما يجدر ذكره أن هذه الأعراض تظهر بشكل أقل وضوحا في المصابين بالنوع الثاني من المرض.

أيضا يؤدي مرض السكري إلى ظهور بعض المضاعفات والأمراض مثل: أمراض القلب والكلى ،و إضافة إلى التهاب اللثة ومرض القدم السكري وغيرها.

طرق العلاج

في الوقت الحالي ، لا يمكن الشفاء من هذا المرض بشكل دائم. وإنما يتم توجيه المريض بحيث يضبط  نسبة السكر في الدم. لذلك من المفضل أن يحافظ المريض على مستوى السكر في جسمه قدر الإمكان. ويجب أن ننوه إلى أن الإقلاع عن التدخين له دور مهم في منع ظهور المضاعفات المصاحبة للمرض.

بالنسبة للمصابين من النوع الاول يجب عليهم اتباع نظام غذائي صحي تحت إشراف الطبيب والقيام ببعض التمارين الرياضية إضافة لأخذهم حقن من الأنسولين لعدم مقدرة جسمهم على انتاجه. أما المصابين من النوع الثاني فيتم اعطائهم خافضات السكر المتناولة عن طريق الفم ويجدر الذكر أنه اذا لم تتحسن حالة المريض من النوع الثاني عن طريق خافضات السكر فعندها يجب أخذ الأنسولين.

خلاصة القول ، الاصابة بهذا المرض لا تعني نهاية الحياة. إذا إتبع الانسان نصائح وتعليمات الطبيب ومارس الرياضة ، هذا يؤدي إلى العيش بشكل طبيعي بجانب المرض. كما يقال “درهم وقاية خير من قنطار علاج” ، إن إتباع الإنسان لنظام غذائي صحي يحميه من مرض السكري. أيضا ، المواظبة على التمارين الرياضية طوال الأسبوع والثبت على الوزن الصحي للشخص يساهمان في تعزيز الحماية من هذا المرض.


التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*

اسباب واعراض وعلاج مرض البهاق الجلدي بالاعشاب Vitiligo

اسباب واعراض وعلاج مرض البهاق الجلدي بالاعشاب Vitiligo

التهاب المرارة وعلاجه Gallbladder

أسباب وأعراض التهاب المرارة وعلاجها بالأعشاب Gallbladder