ما هي الياف الرحم ؟ وطرق علاجها والوقاية من التليف

الرحم هو أحد أعضاء الجهاز التناسلي الموجود في جسم المرأة والثدييات بشكل عام والذي يقع أسفل منطقة البطن خلف المثانة مباشرة ويشبه في شكله ثمرة الكمثرى المقلوبة بحيث تكون المنطقة الواسعة في الأعلى وتتصل بها عدد من الأنابيب تسمى بقناة فالوب وتكون المنطقة الضيقة في الأسفل حيث تسمى هذه المنطقة بعنق الرحم، ويعتبر هذا العضو هو المكان الآمن الذي ينمو فيه الجنين أثناء فترة الحمل فهو مجوف من الداخل ومهيأ لاستقبال البويضة بداخله كي تتم عملية التلقيح ونمو الجنين حتى الولادة.

عادةً ما يبلغ طول الرحم في الوضع الطبيعي بدون وجود الحمل ما يقارب 7 سم أما عرضه فيبلغ 5 سم تقريباً وفي حال حدوث الحمل فإنه يبدأ بالتمدد والتضاعف في حجمه كلما كبر حجم الجنين ليصل الى 22 ضعف من حجمه الأساسي، وبالنسبة الى تشريح الرحم فإنه يتكون من طبقتين احداها داخلية وتسمى ببطانة الرحم حيث أن أكثر ما يميزها هو انتشار الأوعية الدموية بداخلها بكثافة أما الطبقة الثانية وهي الخارجية فإنها تسمى بعضلة الرحم وغالباً ما تتمثل وظيفتها في حماية الرحم والجنين من مختلف الأعراض.

ما هي الياف الرحم وطرق علاجها

قد يتعرض الرحم عند النساء الى العديد من المشاكل والعوارض الصحية مثل اصابته بمشكلة الياف الرحم، فهذه الحالة تتمثل في ظهور كتل ليفية داخل جدار الرحم تعتبر من قبيل الألياف الحميدة والغير سرطانية وبهذا يفهم من هذا الأمر أنها لا تشكل أي خطر يؤدي الى الخوف والقلق على صحة المرأة وحياتها في الحالات البسيطة منها كما ذكر مختلف الأطباء إلا أنه في العديد من الحالات قد يكون حجم الكتل الليفية كبير ومتضخم عن الحد المتعارف عليه عندها يمكن القول بأن هذه الحالة تشكل خطراً صحياً على المرأة خاصة وأن بعض الأعراض تبدو حاضرة بقوة معها كالألم الشديد والنزيف المستمر حتى من الممكن أن يتعرض الجنين للإجهاض في فترة الحمل، وبعد أن وضحنا عن ماهية الياف الرحم وتوابعها فإنه يجدر بنا الاشارة الى طرق علاج هذه الحالة والمتبعة من قبل الاطباء الاشارة الى طرق الوقاية من حصول التليف وهو ما نستكمل الحديث عنه في هذا المقال ضمن السطور التالية.

أعراض الاصابة بألياف الرحم

  1. الشعور بالألم الشديد في اسفل الظهر والبطن.
  2. تضخم الرحم وتضاعف حجمه.
  3. حصول اضطرابات في مواعيد الدورة الشهرية وزيادة مدتها وملاحظة زيادة كمية الدماء النازفة.
  4. التعرض للإمساك المستمر ووجود صعوبة في التبول، أو التبول بكثرة في اليوم الواحد.
  5. الشعور بالألم الشديد أثناء الجماع.
  6. الشعور بالألم في الأفخاذ حيث يشتد عند الوقوف.
  7. قد تتعرض السيدة لإجهاض جنينها فترة الحمل.
  8. تأخر الحمل لفترات طويلة.

طرق علاج مشكلة الياف الرحم

لقد اتجه الأطباء الى استعمال عدة طرق للتخلص من مشكلة ألياف الرحم التي تصيب جداره، ففي بداية الخضوع للعلاج بهدف التخلص من ألياف الرحم يوصي الأطباء باستعمال بعض الأدوية والعقاقير تساعد في التخفيف من أعراض هذه المشكلة ويتم اتباع بعض الطرق الأخرى من قبل الأطباء للتخلص من هذه الحالة بشكل نهائي نذكرها فيما يلي ضمن السطور التالية.

أولاً/ استعمال الأدوية: في المراحل الأولى لعلاج مشكلة ألياف الرحم يوصي الأطباء من السيدة المصابة بتليف الرحم بتناول بعض العقاقير المسكنة والتي تخفف من حدة الأعراض الجانبية التي تظهر لديها إلا أن هذه العقاقير لا تساعد في حل المشكلة بشكل جذري وكذلك لا يعتمد عليها بشكل نهائي لذا يلجأ الأطباء الى اتباع طريقة علاجية اخرى مصاحبة لتناول العقاقير المسكنة.

ثانياً/ تنظيف الرحم: قد يتجه الأطباء الى اخضاع السيدة لإجراء عملية جراحية تستهدف تنظيف الرحم من تلك الألياف باستعمال الجراحة واستئصال الألياف بحيث تستطيع السيدة بعدها العيش بشكل طبيعي دون أن يكون هناك وجود لهذه الألياف والشعور بآلامها ويمكنها كذلك الحمل والانجاب بالشكل الطبيعي دون أن يكون هناك أي تهديد أو خطر سواء على حياة الأم أو الجنين.

ثالثاً/ استئصال الرحم: في بعض الحالات قد يكون تنظيف الرحم من الألياف أمراً صعباً يواجهه الأطباء بحيث تكون هذه الألياف مختلطة بنسيج جدار الرحم بشكل كبير فتصبح جزءً لا يتجزأ من هذا الجدار وكذلك قد يحصل وأن تختلط هذه الألياف بالمبايض مما يدفع الأطباء الى استخلاص الرحم بشكل كامل وفي حال اصابة المبايض بهذه الألياف يتم استئصال المبايض مع الرحم وهذا ما يمنع حدوث أي حمل بعد اجراء هذه العملية.

رابعاً/ استعمال المنظار: في العصور المتقدمة اصبح لدى الأطباء امكانية التخلص من ألياف الرحم دون تدخل جراحي بالاعتماد على طريقة التنظير وهذا يتمثل في ادخال المنظار الى منطقة الرحم والذي يحمل في رأسه جهاز ليزري يتم التحكم به بواسطة جهاز خارجي فيتم اتلاف الخلايا الليفية باستعمال الليزر، ولكن رغم نجاح هذه الطريقة بشكل كبير إلا أنها قد تكون غير مجدية في بعض الحالات المستعصية والتي تكون فيها الخلايا الليفية متواجدة بشكل عميق في جدار الرحم.

طرق الوقاية من التعرض لتليف الرحم

  • ممارسة التمارين الرياضية.
  • المحافظة على الوزن الطبيعي والمثالي دون زيادته.
  • اتباع نظام غذائي يحتوي على كمية مناسبة من الألياف الطبيعية.
  • الاعتدال في تناول اللحوم خاصة لحوم الأبقار.

التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*

اعشاب طبيعية وطبية

اسباب واعراض وعلاج الياف الرحم بالاعشاب الطبية

ربط عنق الرحم للمرأة والحامل ومخاطرها

اضرار عملية ربط عنق الرحم للمرأة والحامل ومخاطرها