اسباب وطرق علاج الشعر الخفيف وزيادة كثافته بالخلطات المنزلية

تعتبر مشكلة الشعر الخفيف و تساقطه من الرأس هي احدى المشاكل الأكثر انتشاراً بين الناس حيث تتوفر الرغبة الكبيرة في التخلص منها سواء على صعيد الرجال أو النساء لكن الأخيرة تولي اهتماماً بدرجة أكبر للتخلص من هذه المشكلة مقارنة بالرجال نظراً لطبيعة المرأة التي خلقت عليها من حب الظهور بالمظهر الجميل واللبق أمام كل من الزوج والصديقات، ومن المعروف علمياً بأن الإنسان يخلق حاملاً معه في فروة الرأس ما يقارب 100 ألف بصيلة شعر حيث يبدأ الشعر بالنمو ويتواجد في كل بصيلة شعرة واحدة ومن ثم ينمو الى جانبها عدد من الشعيرات في البصيلة الواحدة، لكن قد تتواجد بعض الأسباب التي من شأنها أن تمنع نمو هذا الشعر في البصيلات أو أنها تساعد في اضعاف الشعر وتساقطه، حينها يظهر ذلك جلياً بوجود فجوات فارغة بين كل شعرة وأخرى ابتداءً من مقدمة الرأس ثم الوسط ثم ينتشر هذا الأمر ليشمل كافة مناطق فروة الرأس.

علاج الشعر الخفيف وزيادة كثافته بالخلطات المنزلية

ونظراً لوجود الرغبة الكبيرة لدى الكثير من الناس في التخلص من مشكلة الشعر الخفيف وتساقطه فإننا نضع في هذا المقال أبرز الأسباب التي تساعد في نشوء هذه الحالة كي يتمكن كل من يعاني من هذه المشكلة من معرفة التصرفات التي يجب أن يتجنبها وكذلك تلك الأفعال التي يتوجب عليه فعلها كي يتخلص من الحالة التي يعيشها، والى جانب ذلك فإننا نضع أفضل طرق علاج الشعر الخفيف وزيادة كثافته باللجوء الى استعمال الخلطات المنزلية الطبيعية.

اسباب ظهور حالة الشعر الخفيف

تعددت الأسباب والعوامل التي تساعد في ظهور حالة الشعر الخفيف وتساقطه من فروة الرأس فبعضها يرجع الى اتباع بعض التصرفات السيئة من قبل المصاب بهذه الحالة والبعض الآخر يرجع الى نقص في بعض مواد الجسم أو أنها قد تكون ناجمة عن عوامل وراثية، وفيما يلي نذكر أهم الأسباب والعوامل التي تؤدي الى تخفيف الشعر وتساقطه.

  • نقص البروتين: يعتبر المكون الأساسي للشعر هو مادة البروتين، فبمجرد نقص كمية البروتين المطلوبة من جسم الإنسان الناجم عن قلة احتواء النظام الغذائي المتبع من قبل هذا الشخص على البروتين فإن الجسم يعمل بشكل تلقائي على ايقاف عملية تغذية الشعر وتبطيء عملية نموه وهذا ما يؤدي الى اضعاف الشعر وتساقطه.
  • الاجهاد النفسي: يعتبر الاجهاد النفسي بشقيه المعنوي و البدني هو من أكثر العوامل المساعدة في نشوء حالة الشعر الخفيف وأكثرها انتشاراً بين الناس حيث يؤثر العامل النفسي على الشعر بشكل عام من خلال ما يحدثه من تأثير مباشر على الوقت المفترض لعمر الشعرة وتقصيره مما يؤدي الى سقوطها بشكل مبكر، فعند تعرض الإنسان لبعض العوامل النفسية السيئة أو العيش في ظروف مليئة بالمشقة والاجهاد والتفكير المستمر فإن هذا يؤدي الى تسريع عملية نمو الشعرة بحيث يكتمل نموها وقضاء فترة عيشها بوقت أقصر من المفترض أن تعيشه في الحالة الطبيعية وبهذا يظهر الشعر خفيف ومتساقط.
  • اختلال عمل الغدة الدرقية: تعتبر الغدة الدرقية هي العضو المسئول عن افراز الانزيمات والهرمونات اللازمة والتي يحتاجها الجسم في تغذية مختلف أعضائه وجعلها في حالة نمو مستمرة منها فروة الرأس والبصيلات، لكن في بعض الأوقات قد تصاب الغدة الدرقية بحالة عرضية تؤثر على عملها بشكل كبير بحيث تفرز كميات قليلة من الهرمونات اللازمة وهذا ما يؤثر على نمو الشعر بشكل سلبي ويظهر ذلك جلياً في كافته بشكل كبير بحيث يصبح الشعر خفيف بسبب ضعفه وتساقطه.
  • الحمل والولادة: تعتبر السيدة معرضة لتساقط شعرها وقلة كثافته بمجرد دخولها في مرحلة الحمل البالغة تسعة أشهر وكذلك عند الولادة، حيث يعتبر كل من الحمل والولادة من أهم العوامل التي تعيشها السيدة في حياتها والتي تؤدي الى تغير كمية الهرمونات المتواجدة في جسمها كما وأن كل منهما يعتبر من قبيل الإجهاد البدني الذي يؤثر على دورة حياة الشعر ويقصر من عمره وبهذا يتساقط ويظهر خفيفاً.
  • الافراط في تناول المكملات الغذائية: قد يلجأ البعض الى تناول مختلف المكملات الغذائية بهدف تعزيز وتنشيط عمل اعضاء الجسم وبنائها وهذا بلا شك أمر جيد اتباعه، لكن من المعروف بأن كل مفيد عند الافراط به يصبح ضاراً وهذا ما ينطبق تماماً على تناول المكملات الغذائية، فينبغي على كل شخص تناول هذه المكملات بشكل معتدل ودون افراط خاصة تلك التي تشتمل على فيتامين A لأن زيادة هذا الفيتامين في جسم الإنسان غالباً ما ينجم عنه تساقط للشعر وضعفه.
  • العوامل الوراثية: تعتبر العوامل الوراثية المنتقلة عبر السلالة العائلية من أحدى الأسباب التي تساعد في تساقط الشعر وضعفه وجعله أقل كثافة، فهناك العديد من الرجال والنساء الذين يعانون من مشكلة الشعر الخفيف حيث يرجع ذلك الى وجود بعض العوامل الوراثية التي أثرت على عملية نمو الشعر وتباطؤها.
  • تلف الخلايا داخل بصيلات الشعر: تعتبر الخلايا التالفة داخل بصيلات الشعر هي أحد العوائق التي تمنع نمو الشعر بشكل طبيعي وسليم، فعند تلف الخلايا المتواجدة داخل بصيلات الشعر فإنها تتحول الى كتل جلدية مع تراكمها فتعمل على تضييق البصيلات واغلاقها في بعض الحلات مما يؤدي ذلك الى نمو الشعر بشكل ضعيف أو منع نموه وبهذا تظهر مشكلة الشعر الخفيف.

علاج الشعر الخفيف وزيادة كثافته

أولاً/ استعمال البيض: يحتوي البيض في خصائصه على نسبة كبيرة من مادة البروتين التي يحتاجها الشعر بشكل أساسي في نموه وكذلك فإنه يشتمل على كل من الزنك والحديد والفسفور واليود والكبريت حيث أن جميع هذه العناصر تساعد بشكل كبير في تغذية الشعر وزيادة كثافته، لذا ننصح من يعاني من الشعر الخفيف بأن يقوم باستخلاص بياض بيضتين وتطبيق هذا البياض على فروة الرأس بحيث يترك على الفروة لمدة ساعة قبل أن يتم غسله بالماء البارد، وللتخلص من رائحة البيض ننصح باستعمال أحد أنواع الشامبو الجيد أثناء غسل الرأس وتكرر العملية أكثر من مرة في الاسبوع.

ثانياً/ استعمال البصل: يحتوي البصل على عنصر الكبريت بشكل كبير والذي يساعد في زيادة كثافة الشعر وجعله أكثر طولاً وتألقاً من خلال ما يقوم به دور فعال في تعزيز نمو الشعر وتنشيط فروة الرأس، لذا نوجه نصيحة لمن يعاني من مشكلة الشعر الخفيف بأن يقوم باستخلاص عصير البصل بعد عصره باستعمال الخلاط الكهربائي وتدليك فروة الرأس بهذا العصير ويترك لمدة 20 دقيقة قبل أن يتم غسله بالماء البارد وننصح أيضاً بتكرار هذه العملية مرة في كل اسبوع.

ثالثاً/ استعمال خليط العسل: لمن يعاني من مشكلة الشعر الخفيف له أن يتبع هذه الوصفة للحصول على شعر كثيف وأكثر طولاً ولمعاناً، حيث يتم ذلك عبر خلط ملعقة من العسل وملعقتين من زيت الزيتون مع بياض بيضة واحدة وتدليك فروة الرأس بهذا الخليط بعد أن يتم تحريكه جيداً، فبعد أن يتم تطبيق خليط العسل على فروة الرأس يترك لمدة نصف ساعة وبعدها يتم غسله بالماء البارد حيث ننصح بتكرير هذه العملية أكثر من مرة في الاسبوع للتخلص من حالة الشعر الخفيف والحصول على شعر كثيف.

رابعاً/ استعمال الحلبة: تحتوي الحلبة على بعض العناصر والمواد التي تساعد في تعزيز نمو الشعر وزيادة كثافته بشكل كبير لذا فإننا ننصح باستعمال بذور الحلبة لتحقيق هذا الغرض من خلال وضع بذور الحلبة في وعاء يحتوي على كمية من الماء وتركها داخل هذا الوعاء لمدة تتراوح من 12 الى 14 ساعة، بعد انقضاء المدة المحددة يقوم من يعاني من مشكلة الشعر الخفيف بسحق هذه البذور وطحنها بعد أن أصبحت رطبة حتى تظهر على شكل عجينة ومن ثم يقوم بإضافة ثلاث ملاعق من الحليب العادي الطازج أو حليب جوز الهند الى هذه العجينة وتحريكها جيداً، بعد ذلك يتم تطبيق عجينة الحلبة على فروة الرأس وتركها لمدة ساعة تقريباً قبل أن يتم ازالتها وغسل الرأس بالماء البارد وننصح بتكرار هذه العملية أكثر من مرة في الاسبوع.

خامساً/ استعمال الشاي الأخضر: يحتوي الشاي الأخضر على العديد من المواد المضادة للأكسدة والتي تساعد في التخلص من الأسباب التي تؤدي الى تساقط الشعر مثل التخلص من الخلايا التالفة والتي تؤدي الى اغلاق وتضييق مسامات بصيلات الشعر، لهذا ينصح الكثير من الأطباء بتدليك فروة الرأس بالشاي الأخضر للتخلص من مشكلة الشعر الخفيف بحيث يتم تدليك فروة الرأس بالشاي الأخضر قبل النوم وتركه على الرأس الى صباح اليوم التالي وبعدها يتم غسله بالماء البارد.

سادساً/ استعمال الثوم: لقد تم استعمال الثوم بكثرة منذ القدم حتى يومنها هذا بغرض التخلص من مشكلة تساقط الشعر وتعزيز نموه وزيادة كثافته، لذا ننصح بتدليك فروة الرأس بعصير الثوم بعد أن يتم عصره باستعمال الخلاط الكهربائي وتركه لمدة 12 ساعة حيث يمكن أن يتم تدليك فروة الرأس بعصير الثوم قبل النوم وتركه حتى صباح اليوم التالي وبعدها يتم غسله بالماء البارد.


التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*

علاج قشرة الشعر

اسباب قشرة الشعر وطرق العلاج والتخلص منها طبيعيا

اسباب وعلاج قشرة الشعر

اسباب قشرة الشعر واهم وصفات العلاج بالخل والليمون