اسباب وعلاج الصداع الصباحي أو الغثيان عند الاستيقاظ من النوم

قد يعترض المرء في حياته اليومية العديد من الحالات الغير طبيعية أو الاستثنائية والتي تسبب له الإزعاج الشديد والتي تجبره على تغيير نمط حياته ليتماشى مع هذه الظروف الطارئة، ومن أكثر الحالات المزعجة التي قد تعترض الإنسان في حياته اليومية هي الاصابة بالصداع في منطقة الرأس ويأتي بعدها في المرتبة الثانية الشعور بالغثيان المتكرر سواء كانت هذه الحالات عند الرجال أو النساء، ومن المتعارف عليه طبياً أن كل من الصداع و الغثيان يعتبران بمثابة مقدامات ودلالات على وجود بعض الاضطرابات الصحية في جسم الإنسان سواء كانت هذه الاضطرابات قد أصابت الجهاز العصبي أو الجهاز الهضمي أو عمل الدورة الدموية أو التي تصيب الأجهزة الجسمية والعمليات الحيوية الأخرى.

اسباب وعلاج الصداع الصباحي

عادةً ما يستيقظ الإنسان من نومه وهو في أعلى مراتب النشاط لديه فينطلق الى أعماله اليومية مصاحباً الهمة العالية والرغبة في الإنجاز، إلا أن هذا الوضع قد لا يكون متوفراً عند بعض الأشخاص بحيث تبدأ حياتهم اليومية بنوع من اليأس والإجهاد لما يكون قد حل بهم من صداع الرأس أو الغثيان فور الاستيقاظ من النوم، فبالنسبة للصداع الصباحي هو من أكثر حالات الصداع انتشاراً عند الناس سواء الرجال أو النساء، أما بما يخص حالة الغثيان عند الاستيقاظ من النوم فإنها عادةً تكون من مقدمات الحمل لدى المرأة ولكن قد تكون في حالات اخرى ناجمة عن حالة مرضية قد يعاني منها كل من المرأة او الرجل لذا سنذكر في هذا المقال اسباب و علاج كل من الصداع الصباحي أو الغثيان عند الاستيقاظ من النوم وفقاً لما ذكره الأطباء في دراساتهم حول هذا الموضوع.

اسباب الصداع الصباحي

يعاني الكثير من المشكلة الصداع الصباحي وما يترتب عليها من ازعاج كبير سواء كان هذا الصداع متكرر بشكل يومي أو أنه متقطع وهو الأمر الذي يترك أثراً سلبياً بشكل بالغ في حياة هؤلاء الأشخاص، وفي فقرتنا هذه سوف نوضح الأسباب الحقيقية وراء هذا الصداع خاصة وأننا ذكرنا في مقدمتنا بأن مشكلة صداع الرأس قد تكون مقدمة أو دلالة على وجود بعض الأمراض والاضطرابات الصحية التي يعاني منها الشخص حيث جاء من أهم الأسباب ما يلي.

ارتفاع ضغط الدم: إن ارتفاع معدل ضغط الدم في جسم الإنسان غالباً ما ينجم عنه الشعور بالصداع الحاد فور الاستيقاظ من النوم خاصة عند الأشخاص المصابين بمشكلة ارتفاع ضغط الدم بشكل دوري، ومن الأشكال الأخرى للصداع والتي تشير الى ارتفاع ضغط الدم هو شعور المصاب بصداع الرأس الحاد قبل الاستيقاظ بحيث يكون استيقاظه من نومه بسبب ذلك الألم والوجع في رأسه.

اصابة الدماغ بالأورام: قد يكون الشعور بالصداع الصباحي عند الاستيقاظ من النوم دافعاً قلقاً للخوف والقلق عند المصاب تحسباً من أن يكون المسبب لهذا الصداع هو اصابة الدماغ بالأورام الخبيثة إذ أن الصداع الصباحي قد يكون في بعض حالاته مؤشراً لتعرض الدماغ لهذه الأورام، ولكي يحظى المصاب على الطمأنينة وعدم القلق من حالته فإننا نذكر عدد من العلامات المصاحبة للصداع الناجم عن أورام الدماغ ومنها الشعور بالصداع الحاد عند الاستيقاظ من النوم والذي يستمر في تصاعد حدته طوال اليوم وعدم استجابته للمسكنات ومختلف الأدوية التي تقضي على هذا الصداع أما ما دون ذلك فهو علامة لا تحمل الخطر الكبير على المصاب كأن يشعر هذا الشخص بالصداع عند الاستيقاظ من النوم والذي يبدأ بالتلاشي مع مرور الوقت.

تعاطي عقاقير الاكتئاب: لقد أشار الأطباء المختصون في علم النفس بأن الأدوية والعقاقير التي يتم وصفها كعلاج للحالات النفسية المزمنة أو المصابة بالاكتئاب غالباً ما يصاحب تناولها الشعور بصداع الرأس الحاد في فترات الصباح وعند الاستيقاظ من النوم، وعادةً ما يبدأ هذا الصداع عند الاستيقاظ من النوم على أشد حالاته ويبدأ بالهدوء والتلاشي بمرور الوقت أو عند تناول المسكنات المناسبة.

عدم النوم بشكل كافي: قد يعاني بعض الأشخاص من حالة الأرق التي تسيطر عليهم عند مجيء أوقات نومهم والتي تسلب هذا النوم من عيونهم بحيث يجد هؤلاء الأشخاص صعوبة كبيرة في النوم والاضطرار للسهر وعدم أخذ القسط الكافي من النوم وهذا ما يؤثر على معدل ضغط الدم الموجود في الجسم وزيادة انتاج بعض الهرمونات التي تسبب التوتر والقلق والاجهاد مما يسبب ذلك الشعور بالصداع الحاد في الصباح وعند الاستيقاظ من النوم.

انخفاض معدل السكر: عادةً ما يصاحب الأشخاص المعتادون على النوم لمدة تزيد عن 8 ساعات الشعور بصداع الرأس الحاد فور استيقاظهم من نومهم، وهذا يرجع الى نقص كمية السكر الموجود في الدم بسبب طولة الفترة التي يقضيها هؤلاء الأشخاص في النوم وعدم تناولهم أي وجبة غذائية تحتوي على السكر.

جفاف الجسم: إن مشكلة الجفاف التي تصيب الجسم بشكل عام والناجمة عن قلة شرب الماء لها دور أساسي في شعور المرء بالصداع في أوقات الصباح عند الاستيقاظ من النوم.

علاج الصداع الصباحي

تدليك الرأس: يمكن للمصاب بصداع الرأس اتباع بعض الاجراءات البسيطة فور شعوره بالصداع عند الاستيقاظ من النوم للتخلص من هذا الصداع كأن يقوم بتدليك جبهة الرأس لديه والضغط عليها بلطف فهذا الاجراء سيساعد في تخفيف الألم وحدته، كما ويمكن استعمال زيت الكافور أثناء التدليك للحصول على نتائج أفضل وأكثر تأثير.

الاكثار من شرب الماء: قد يكون السبب في مشكلة صداع الرأس التي يشعر بها الكثير من الأشخاص فور استيقاظهم من النوم عائد الى قلة السوائل الموجودة في جسم الإنسان ولهذا فإن الإكثار من شرب الماء سوف يقضي على الصداع ويسد النقص الحاصل في كمية السوائل التي يحتاجها الجسم.

تناول الزنجبيل: يحتوي الزنجبيل على العديد من المركبات والخصائص المهدئة والتي تساعد على ارتخاء الأوعية الدموية وتنشيط الدورة فيها وهذا ما يضمن وصول كمية مناسبة من الدماء المحملة بالأكسجين والغذاء الى منطقة الرأس الأمر الذي سيساعد في تخفيف الألم والصداع عند الاستيقاظ من النوم أو القضاء عليه، لذا ننصح بتناول الزنجبيل فور الاستيقاظ من النوم على شكل شاي أو مضافاً الى بعض أنواع الطعام.

اسباب الغثيان عند الاستيقاظ من النوم

يعرف الغثيان بأنه شعور ينتاب الشخص ويعطيه الرغبة في التقيؤ وافراغ المعدة وعادةً ما يصاحبه الدوار والشعور بالإجهاد والتعب الشديد، ويعتبر الغثيان هو أحد المؤشرات الدالة على وجود بعض الاضطرابات والتغيرات الجسمية الحاصلة في الجسم خاصة عند النساء، فالمرأة التي تعاني من مشكلة الغثيان عند الاستيقاظ من النوم قد تكون مؤشراً على وجود الحمل لديها إلا أن هذا الأمر لا يعني بأن جميع حالات الغثيان التي تصيب المرأة عند الاستيقاظ من النوم هي دالة على حصول الحمل بل قد يكون هذا الغثيان هو اشارة الى وجود بعض الاضطرابات السلبية في جسمها كما هو الحال عند الرجال، وفيما يلي نشير الى أبرز الأسباب أو العوامل التي ساعدت في نشأة الغثيان عند الاستيقاظ من النوم سواء عند الرجال أو النساء من دون حالات الحمل عند الأخيرة.

  • اختلال معدل ضغط الدم في جسم الإنسان
  • اختلال مستوى السكر الموجود في الدم.
  • حصول بعض الاضطرابات في الجهاز الهضمي خاصة إن كان الشعور بالغثيان متكرر مصحوباً بانعدام الشهية.
  • اصابة المعدة بالتقرحات.
  • اصابة الأمعاء بالالتهابات.
  • تناول الوجبات الدسمة والغنية بالدهون قبل النوم.
  • الاصابة بالأنيميا بسبب سوء التغذية.
  • العيش في ظروف نفسية سيئة مصحوبة بالتوتر والقلق.
  • عدم أخذ القسط الكافي من النوم.
  • الاصابة بالإمساك المزمن.

علاج الشعور بالغثيان عند الاستيقاظ من النوم

حالة الغثيان هي حالة شائعة قد تصيب أي الأشخاص ولكن دون أن يكون هناك استمرارية بالشعور بالغثيان، فإن أصيب أحد الأشخاص بالغثيان المتكرر في كل صباح فإننا ننصحه باتباع الإجراءات المشار اليها فيما يلي لتجنب الشعور بهذه المشكلة وما يترتب عليها من اجهاد وتعب شديد.

  1. عند الشعور بالغثيان بعد الاستيقاظ من النوم ننصح بعدم القيام بأي جهد من قبل الشخص المصاب والاستلقاء.
  2. الإكثار من تناول السوائل الطبيعية مثل الماء والعصائر في الصباح.
  3. تجنب الإكثار من المشروبات قبل النوم.
  4. اثراء النظام الغذائي بالأطعمة الغنية بالألياف.
  5. عند النوم يجب مراعاة أن تكون الرأس أعلى من مستوى القدمين.
  6. عند الاستيقاظ ينصح بتناول كوب من الحليب لما له من دور في تخفيف ارتجاع المريء.
  7. الابتعاد عن تناول الأطعمة الغنية بالدهون والدسم قبل النوم بشكل قطعي، ويفضل عدم تناول وجبة العشاء أثناء فترة العلاج.
  8. تناول المشروبات المهدئة كالزنجبيل واليانسون والنعناع.

التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*

parsley بقدونس

كيف التخلص من رائحة الفم عند الاستيقاظ من النوم بالاعشاب

علاج الصداع النصفي بالاعشاب

اسباب واعراض وطرق علاج الصداع النصفي بالاعشاب