اسباب وعلاج اكتئاب الحمل وبعد الولادة Depression

يترافق الحمل مع الكثير من المشاعر والأهمية بالنسبة للمرأة ، فهي تحمل طفلها الذي ينتظر دخوله إلى هذا العالم والإنضمام إلى والديه وعائلته ، ليملأ حياتهم سعادةً و فرحة ، وخلال هذه الفترة يجب على الأم إعطاء الأهمية القصوى لصحتها ، لأن ذلك يؤثر على صحة جنينها . وخلال الحمل تحصل العديد من التغيرات الفيسولوجية والسيكولوجية للمرأة الحامل ، ما يؤثر على جسدها ونفسيتها بسبب عدم إنتظام إفراز الهرمونات و الضغط والتعب الذي تعانيه لتأمين نمو صحيح للجنين. ومن هذه الأعراض التي تصيب المرأة خلال الحمل الإكتئاب والذي يمكن أن يستمر إلى ما بعد وضع الحمل ، هذا النوع من الإكتئاب يصيب نحو نصف عدد الحوامل في العالم ، فلا يجب على المرأة الحامل القلق فهذه من المشاكل المنتشرة بشكل كبير وتزول بعد فترة ، ولكن من المفيد للحامل التعرف على أعراض الإكتئاب عندما يبدأ وكيف يمكن لها تخفيف هذه الحالة وعلاجها.

sad woman إكتئاب

أعراض اكتئاب الحمل و ما بعد الولادة

تختلط الكثير من المشاعر في نفسية الأم خلال الحمل، فتشعر بالحزن والذنب ، أو تشعر بعدم قدرتها على إنجاب الطفل ومسؤولية تربيته ، تكون نفسية الأم متقلبة بشكل كبير ولا تشعر بالأمان ، كما أنها تشعر بشكل دائم بالإرهاق والتعب ومشاكل في النوم . المزاج العام للمرأة يميل بشكل كبير إلى العصبية وسهولة الغضب. قد يترافق ذلك مع زيادة شهية المرأة بشكل كبير ، وصعوبة التركيز والتشتت الذهني ، وفقد البهجة في الحياة والأشياء من حولها. قد يصل الإكتئاب لمرحلة متقدمة تبداً المرأة فيها في التفكير في إلحاق الضرر بنفسها أو جنينها.

أسباب اكتئاب الحمل و ما بعد الولادة

  • عدم إستعداد المرأة للحمل أو حصوله بشكل مفاجىء.
  • وجود مشاكل مع الزوج.
  • المشاكل المالية والعائلية.
  • الضغوط النفسية والتوتر في حياة المرأة الحامل خاصة إن كانت إمرأة عاملة.
  • غياب الدعم عن المرأة الحامل سواء من الزوج أو الأهل أو الأصدقاء.

علاج اكتئاب الحمل و ما بعد الولادة

  •  تعرّف المرأة على هذا الإكتئاب وأسبابه كما ملاحظة أعراضه الأولى يساعدها في علاجه والتخفيف من آثاره.
  • التغذية الصحيحة ، تناول ما يكفي من الطعام الغني بالفيتامينات والأملاح والإكثار من الخضار والفواكه.
  • ممارسة التأمل والإسترخاء الجسدي العميق.
  • البحث عن التواجد ضمن مجموعة أو رفقة تسلي المرأة الحامل وتساعدها في الخروج من عزلتها.
  • التواصل مع الأهل وإصلاح العلاقة مع الزوج إن كان بها أي مشاكل.
  • البقاء مع الزوج لفترة طويلة ، و تخصيص وقت أطول للأنشطة المشتركة بينهما.
  • البحث عن الأمور الإيجابية في الحياة والتعلم أكثر عن كيفية التعامل مع نمو الطفل خلال الحمل وبعده.
  • ممارسة التمارين الرياضية والتي تساعد في تفريغ الطاقات السلبية المكبوتة لدى المرأة الحامل.
  • ممارسة هواية أو تعلم لغة أو المشاركة في نشاطات جسدية أو ذهنية.
  • الإنشغال في الأعمال المنزلية أو الإعتناء بالنباتات في الحديقة المنزلة.
  • العبادة وتقوية الإيمان بالله تعالى.

التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*

فوائد واضرار المشي للحامل في الاشهر الاخيرة من الحمل

فوائد واضرار المشي للحامل في الاشهر الاخيرة من الحمل

Jaundice اليرقان

اسباب اعراض علاج مرض اليرقان للاطفال حديثي الولادة Jaundice