طرق طبيعية لتثبيت الحمل ومنع الاجهاض

تظل مشكلة الاجهاض هي أكثر المشاكل التي تشكل محط خوف وقلق لدى المرأة الحامل طيلة فترة حملها خاصة إن سبق لهذه المرأة وأن خسرت جنينها وفقدته لما تعانيه السيدة من مشكلة ضعف الحمل لديها، فالكثير من النساء ما إن تبشر ببشرى الحمل لديها حتى تبدأ بالبحث عن الطرق والوسائل التي تساعدها في الحفاظ على جنينها وغالباً ما تنتهي الى تعاطي مختلف مثبتات الحمل سواء الكيميائية أو الطبيعية حيث يكون الهدف من تعاطي هذه المثبتات هو تقوية الرحم لمنع حدوث الاجهاض وسقوط الجنين، وفي هذا المقال سوف نقتصر بالذكر على بعض الطرق الطبيعية التي من الممكن أن تلجأ اليها السيدة الحامل لثبيت حملها ومنع حدوث مشكلة الاجهاض.

طرق طبيعية لتثبيت الحمل

اسباب عدم ثبوت الحمل وسقوط الجنين

غالباً ما تكون مشكلة الإجهاض وسقوط الجنين لدى السيدات الحوامل هي نتيجة لعدة أسباب وعوامل مختلفة تعمل على اضعاف الرحم وسقوط الجنين من داخله، وفيما يلي أهم الأسباب والعوامل التي قد تؤدي الى حدوث الاجهاض لدى المرأة الحامل.

  • تعرض المرأة للتعب والاجهاد المستمر والكبير وخاصة عند رفع الأثقال.
  • حدوث الاضطرابات والخلل في الجينات الوراثية والكروموسومات.
  • تعرض المرأة للضعف الصحي بشكل عام.
  • ارتفاع ضغط الدم لدى السيدة الحامل بشكل كبير.
  • الضعف الذي يصيب عنق الرحم.
  • حدوث اضطراب وخلل كبير في كمية الهرمونات المفرزة من الغدة الدرقية والنخامية.
  • تحرك المشيمة من مكانها ونزولها لأسفل الرحم.
  • اصابة الرحم لدى السيدة الحامل بأورام ليفية.

طرق طبيعية لثبيت الحمل

ذكر البعض العديد من الوسائل والطرق الطبيعية المختلفة التي من شأنها أن تقلل من نسبة تعريض المرأة الحامل لحدوث مشكلة الإجهاض وفقد جنينها، وفيما يلي بعض التعليمات والوسائل التي ننصح المرأة الحامل مراعاتها واتباعها عند حصول الحمل كي تقضي هذه الفترة على أحسن حال وانتهائها بالولادة الطبيعية للجنين.

الاكثار من تناول حمض الفوليك: يطلق على حمض الفوليك أيضاً بلفظ الفوليك أسيد وهو نفسه فيتامين ب9، حيث يقوم هذا الحمض بتعزيز قدرة الرحم على احتواء الجنين والمحافظة عليه من خطر سقوطه وكذلك فإن حمض الفوليك يقوم بتقليل الفرصة أمام تعرض الجنين للإصابة بالتشوهات وحمايته من ظهور العيوب الخلقية والتي تؤثر بشكل بالغ ولها الدور الكبير في سقوط هذا الجنين من الرحم، وبالنسبة لمصدر هذا الحمض فإنه يتواجد بكثرة في الخضراوات الورقية منها السبانخ والجرجير والسلق والخبيزة وغيرها وكذلك فإنها تتواجد في البرتقال والقمح.

ممارسة التمارين الرياضية الخفيفة: عند ممارسة التمارين الرياضية الخفيفة وغير الشاقة فإن الدورة الدموية لدى الأم الحامل تصبح أكثر نشاطاً وحيوية وتدفقاً للدماء مما يساعد ذلك في زيادة نسبة الدماء المحملة بالغذاء والعناصر اللازمة لتغذية الجنين وهذا ما يقلل من فرصة اصابة الجنين بالتشوهات أو الموت والسقوط، كما وأن ممارسة التمارين الرياضية الخفيفة تساهم بشكل كبير في التخلص من مشكلة الاكتئاب التي تسيطر على المرأة الحامل أثناء الحمل ولكن يجب على المرأة الحامل أن تقدم على استشارة الطبيب المختص بمتابعة حالتها فيما إن كان من المسموح لحالتها ممارسة الرياضة أم لا.

تجنب بعض المواد الكيميائية: بعض المواد الكيميائية مثل الرصاص و الاثيلين والبنزين والأمونيا والتي يكثر دخولها في مختلف المواد التجميلية وصبغات الشعر ومواد التنظيف الخاصة بالمطبخ والأرضيات والحمام، قد تسبب بإجهاض الجنين عند استنشاقها من قبل المرأة الحامل إذ يكمن خطر هذه المواد في أنها تعمل على احداث التشوهات وظهور العيوب أثناء نمو الجنين أو موته وهذا ما يؤدي الى اسقاطه من الرحم.

ممارسة تمارين الاسترخاء: تساعد تمارين الاسترخاء المختلفة على تخليص المرأة الحامل من حالتها النفسية السيئة والاكتئاب والقلق ومختلف أنواع الاضطراب النفسي والتي لابد من ظهورها في فترة الحمل فهي تعد جزءً من الأعراض العامة المصاحبة للحمل، وغالباً ما تؤثر سوء الحالة النفسية على كمية الهرمونات المفرزة من الغدد خاصة هرمون الأستروجين الذي يعمل على تقوية بطانة الحمل، فعند تعرض المرأة الحامل للاكتئاب والقلق والاضطراب النفسي فإن نسبة هذه الهرمونات في جسم المرأة تتقلص بشكل كبير الأمر الذي يؤدي معه الى تقليل كمية هرمون الأستروجين الموجود في جسم المرأة الحامل واصابة بطانة الرحم بالضعف الذي قد يؤدي الى الإجهاض، ولكن باتباع المرأة الحامل لبعض تمارين الاسترخاء فإنها تتخلص من القلق أو الاكتئاب وهذا ما يمنع حدوث التغيرات في كميات الهرمونات.

تناول الاسماك: تحتوي الأسماك على نسبة عالية من عنصر الأوميغا3 الذي يحتاجه الجنين بشكل كبير في عملية النمو وبناء مختلف الأعضاء الجسمية وهو داخل الرحم وهذا ما يضعف من فرصة اصابة الجنين بالتشوهات والعيوب الخلقية، ويتواجد عنصر الأوميغا3 في الكثير من الأسماك وأهمها سمك السلمون، ولكن ننوه الى ضرورة الابتعاد عن تناول الأسماك التي تحتوي على عنصر الزئبق كسمك أبو سيف وسمك البلطي.

الابتعاد عن اللبن الغير مبستر: على المرأة الحامل أن تبتعد كلياً خلال فترة حملها عن تناول الحليب أو اللبن الغير مبستر وكذلك تجنب تناول اللحوم النيئة والغير مطبوخة خاصة منها اللحوم المعلبة، فقد تبين أن الحليب الغير مبستر وكذلك اللحوم النيئة تسبب بعض الالتهابات التي تؤدي الى اجهاض الجنين عند تناولها أثناء الحمل مثل التهاب الليستيريا وكذلك فإنها تتسبب في ظهور مرض المقوسات الذي يهدد وجود الجنين ويؤدي الى سقوطه.


التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*

المبابض ومبيض رحم المرأة

اسباب واعراض وعلاج انسداد قناة فالوب ومنع الحمل للمرأة

Mint النعناع

طرق طبيعية لمنع الحمل بالاعشاب من دون الادوية Contraception