كيف اتخلص من الخجل والخوف والارتباك عند التحدث امام الناس

إن الخوف والإرتباك هو شعور طبيعي في النفس البشرية عند مقابلة التحديات والصعوبات التي تتطلب منا التطور والتغير ، قد تكون هذه المخاوف غير معلومة السبب وعندها نطلق عليها الفوبيا ، و قد تكون معروفة لنا و نعي تماماً بوجودها وهي المخاوف الطبيعية ، إن الخجل والحياء هو أيضاً من الطباع التي ترثها من محيطنا الإجتماعي وهي عوامل نفسية تقيد تصرفاتنا وأقوالنا ، وفي العادة تكون محمودة وإضافة إلى للأخلاق الحميدة في شخصية الإنسان ، ولكن زيادة هذه الصفات والمشاعر في حياة الإنسان قد يصبح له دور سلبي على حياته ويتحول لقيود لنجاحه وتقدمه.

audience الخوف من الجمهور

لماذا نخاف عند مواجهة الناس أو إلقاء كلمة أمام جمهور؟

إن مواجهة عدد كبير من الأفراد يجعلنا نشعر بأننا مراقبون وينزع منا رفاهية إرتكاب الأخطاء دون مراقبة ، نشعر دوماً أننا محط الإنتباه وأن أخطاءنا سيعرفها الجميع ، هذا يسبب ضغط نفسي يجعل أجسادنا تستجيب إلى الموقف كخطر محتمل ، إن للوراثة أيضاً دور في هذا الخوف ، فالقبول في المجتمع كان أحد أهم أسباب البقاء لدى الإنسان في العصور القديمة والمجتمعات البدائية ، لذا فالرفض من قبل المجتمع كان يعني الموت لأن الإنسان في تلك الفترة كان عاجزاً عن الصمود وحيداً في وجه كل المخاطر المحدقة حوله في بيئة عدائية وخطرة كالغابات والصحاري والجبال . إن مجتمع اليوم هو أكثر أماناً وإستقراراً من المجتمعات التي كان يعيش فيها أسلافنا ولكن هذا الخوف من الرفض من المحيط والأخرين ظل مرافقاً كمشاعر غريزية داخلية تستيقظ فجأة عندما نجد أنفسسنا فجأة أمام الجمهور وعندما توضع مهاراتنا قيد الإختبار.

كيف يمكن لنا محاربة الخوف من الجمهور؟

  • يجب أن نذكر أنفسنا بشكل متكرر بأننا اليوم نعيش في عالم مختلف عن الأمس ، في الماضي كانت المكانة الإجتماعية و إرتكاب الأخطاء و تلقي الرفض من المجتمع أحد أسوء الإحتمالات والتي قد تؤدي إلى الموت ، ولكن اليوم يمكن أن نخطىء كما نشاء ونعيش لنتعلم من أخطاءنا ، فيجب أن ندرك بأن كافة مخاوفنا هي مخاوف غير منطقية ووهمية وتوقف تقدمنا وتعمل ضدنا.
  • يجب أن نقوم ببرمجة عقولنا على مواجهة مثل هذه المخاوف وعدم تجنبها ، كما يجب أن نحارب هذا الخوف بالتمرين المتواصل والجاد لصقل مواهبنا وإعطاءنا ثقة بأنفسنا وقدرتنا على مواجهة التحديات التي تعترضنا.
  • يمكن أن نبحث عن التأيد والإرشاد من الأصدقاء المقربين لنا ، ويمكن أن نواجه جمهور مألوف لنا مكون من الأحباء والأصدقاء والأشخاص الداعمين لنا ، قبل أن نقوم بمواجهة جمهور من الغرباء.
  • وفي النهاية يجب أن ندرك بأن المخاوف هي عوامل محفزة لنا لنتقدم ونتطور ، وأن مواجهتها هي أفضل طريقة للحصول على أكبر فائدة منها بدلاً من محاولة تجنبها وإبقاءها أسرار في أعماقنا.

التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*

كيف اتخلص من فوبيا المرتفعات أو الخوف عند النظر من أعلى

كيف اتخلص من فوبيا المرتفعات أو الخوف عند النظر من أعلى

mental disorderوسواس

كيف اتخلص من الوسواس القهري أو وسواس الخوف من الموت