أسباب وطرق علاج الوصلة الشريانية المفتوحة للقناة الشريانية

ينتشر ظهور مشكلة الوصلة الشريانية المفتوحة بين الأطفال وبالأخص منهم الأطفال الذين يولدون في الشهر 36 أو أقل، فهذه المشكلة هي نتيجة لعدم عمل الدورة الدموية بعد الولادة بشكلها الصحيح، حيث أن الطفل في فترة الحمل تكون لديه قناة تربط ما بين الشريان الأورطي والشريان الرئوي لنقل الدم المحمل بالأكسجين من الشريان الرئوي الى الشريان الأورطي والعمل كجهاز بديل عن الرئتين في هذه الفترة فمن المعلوم أن الرئتين عند الجنين لا تؤدي وظائفها في فترة الحمل وتبقى واقفة عن العمل.

علاج الوصلة الشريانية

من الطبيعي بعد حصول الولادة الطبيعية أن تنغلق هذه القناة بشكل تلقائي بعد الولادة بيومين أو ثلاث وذلك عند بدأ عمل القلب بشكل سليم ومعتاد على المحيط الجديد له، أما عند الأطفال الذين سبقت ولادتهم عن موعدها الطبيعي والذين تم ولادتهم قبل الشهر 37 من الحمل فإن مدة اغلاق هذه القناة تستغرق لديهم عدة اسابيع قليلة، والمشكلة تكمن وتظهر عند عدم انغلاق هذه القناة بشكل طبيعي وتلقائي سواء عند الأطفال الذين تم ولادتهم ولادة طبيعية في فترتها الطبيعية أو عند الأطفال الذين تم ولادتهم قبل الشهر 37 من الحمل، ونتيجة لظهور مشكلة القناة الشريانية المفتوحة فإن كميات الدم التي تنتقل من الشريان الأورطي الى الشريان الرؤية تؤدي الى الزيادة في نسبة ضغط الدم داخل الرئتين وهذا ما يؤدي الى ضعف في القلب عند المصاب إن لم يتم معالجة هذه المشكلة، ولذلك سنذكر في هذا المقال أسباب و أعراض وطرق علاج الوصلة الشريانية المفتوحة للقناة الشريانية.

الأسباب والعوامل المحفزة في ظهور مشكلة الوصلة الشريانية المفتوحة:

لقد حاول بعض الأطباء أن يتوصلوا الى الأسباب الرئيسية التي تقف خلف هذه المشكلة بإجراء الدراسات والأبحاث المكثفة على ذلك حيث أنهم لم يتمكنوا من معرفة المسبب الرئيسي لها، ولكنهم قد كشفوا لنا عن بعض العوامل التي تلعب دوراً مهماً في زيادة نسبة حصول هذه المشكلة عند الطفل ومنها:

  1. اصابة الام بالسكر أثناء أو قبل الحمل وعدم السيطرة على نسبة السكر الموجودة في الدم.
  2. اصابة الأم بالحصبة أثناء فترة الحمل، وهذا ما ينتج عنه تعرض قلب الجنين للضعف والتشوهات.
  3. تعرض الأم أثناء الحمل للأشعة.
  4. تناول الأم بعض الأدوية التي تشكل الخطر على الجنين.
  5. تناول الأم للمشروبات الكحولية أثناء فترة الحمل.

الأعراض التي تظهر على الطفل في حال ظهور مشكلة الوصلة الشريانية المفتوحة:

  • ملاحظة تغير لون الشفتين و الأطراف في اليدين والقدمين الى اللون الأزرق.
  • ملاحظة عدم انتظام دقات القلب.
  • حدوث انقطاع أو ضيق في النفس.
  • ملاحظة السرعة الدائمة في التنفس وفي نبضات القلب.
  • ملاحظة الحركة الزائدة في المنطقة الأمامية للقلب.
  • وجود تباين في نسبة الاكسجين الموجود في الدم من فترة لأخرى.

علاج مشكلة الوصلة الشريانية المفتوحة للقناة الشريانية:

هذه المشكلة التي تظهر عند الطفل تحتاج الى علاج فوري عند اكتشافها لتفادي المساوئ والمخاطر التي تنتج عن عدم معالجتها، وقد أفاد بعض الأطباء بأن مشكلة الوصلة الشريانية المفتوحة يتم علاجها بإعطاء المصاب السوائل بحذر شديد لتفادي حدوث احتقان في الأوعية الدموية، وكذلك يلجأ الأطباء الى اعطاء المصاب بعض العقاقير التي تنتمي الى عائلة NSAIDs ومنها علاج يسمى بالأندوميتاسين وكذلك الايبوبروفين، ولكن في الحالة التي لم تنغلق فيها القناة أو الوصلة بعد تعاطي هذه الأدوية فإن العلاج الوحيد المتبقي لها هو اغلاقها بإجراء العملية الجراحية.


التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*

تسارع دقات القلب وضيق التنفس المفاجئ عند النوم وعلاجه

اسباب ومخاطر وطرق علاج رفة القلب بالاعشاب الطبيعية

علاج متلازمة رينود بالاعشاب

اسباب واعراض وطرق علاج متلازمة رينود بالاعشاب الطبيعية