اسباب وعلاج حرقة أو رحقان البول بالاعشاب الطبيعية

قد يشعر بعض الأشخاص بحرقان أو حرقة تصيبه عند قضائه لحاجاته والتبول مما يشكل له هذا الأمر مصدر قلق وازعاج وخاصة في الحالة التي يلاحظ فيها ذلك الشخص بأن هناك كمية من الدماء قد اختلطت بالبول أو أن يلاحظ تغير لون البول الى لون قريب الى الحمرة، وكذلك فإن هناك بعض الأمور الأخرى التي تصاحب حرقان البول كأن يشعر الشخص بالألم في الأعضاء التناسلية كالمثانة و الحالب والمستقيم حيث أن هذه الحالة من الممكن أن تظهر في جميع المراحل العمرية سواء عند الرجال أو النساء، فهذا الأمر قد يكون دافعاً عند الكثير للبحث عن اسباب وعلاج حرقة أو حرقان البول بالأعشاب الطبيعية.

اسباب وعلاج حرقة أو رحقان البول بالاعشاب الطبيعية

اسباب حرقة أو حرقان البول:

  • إن من بين الأسباب التي تعتبر الأكثر شيوعاً لإحداث الحرقة أو الحرقان أثناء التبول هو التعرض للإصابة بالالتهابات في الأعضاء التناسلية كالمثانة والحالبين وغدد البروستات أو الكليتين، حيث تؤدي اصابة احدى الأعضاء التناسلية بالالتهابات الى الشعور بحرقان البول عند التبول.
  • تعرض الشخص الى زيادة نسبة السكر في الدم لديه والإصابة بالسكري يؤدي الى احداث الالتهابات التي ينتج عنها حرقان البول والألم أثناء عملية التبول، وذلك عن طريق وجود كمية كبيرة من السكر في البول وهذا ما يؤدي الى التهاب بعض الأجهزة التناسلية عند ملامسة السكر الزائد لهذه الأجهزة.
  • قد تؤدي بعض الكدمات والإصابات المباشرة التي يتعرض لها الجهاز التناسلي الى اصابة بعض اعضاءه مما ينتج عن ذلك ظهور ألم وحرقة أثناء تبول المصاب.
  • تبين أن من بين الأسباب التي تؤثر على عمل الجهاز التناسلي والتي ينتج عنها الآلام والحرقة أثناء اجراءه عملية التبول هي الاصابة بالحصوات التي قد تتعرض لها المثانة أو الحالب، وكذلك الحال عند تعرض المثانة للإصابة بالقرحة فإن ذلك يؤدي الى وجود الحرقة والألم عند افراز البول.
  • وفيما يخص النساء فإن التغير الحاد الذي تصاب به كمية الهرمونات في جسم المرأة قد يؤدي الى احداث الحرقة أثناء عملية التبول وخاصةً عند انقطاع الطمث حيث أن هذا الأمر غالباً ما يكون مصحوباً بجفاف المهبل.
  • عند تعرض غدد البروستات للتضخم فإن ذلك يؤدي الى اغلاق في المسالك البولية أو الحالة التي يصاب بها الإحليل بالضيق فإن ذلك يشكل عاملاً لظهور الحرقة والألم لدى الشخص عند اجراءه عملية التبول.
  • قد تظهر الحرقة والتي تكون مصحوبة بالألم أثناء عملية التبول عند اصابة الشخص بأحد أنواع السرطان في أي عضو من أعضاء الأجهزة التناسلية كالمثانة أو القضيب والمهبل أو غدد البروستات أو الاحليل.
  • قلة شرب الماء يؤدي الى احداث الألم والحرقان في البول، وهذا يتمثل في اصابة الجسم بالجفاف عند عدم شرب الكميات التي تتناسب مع الجسم من الماء بشكل يومي مما يؤدي الى زيادة نسبة الأملاح في البول والذي يؤدي الى ظهور الحرقان المصحوب بالألم عند اجراء عملية التبول.
  • لقد ذكر بعض الأطباء بأن حرقان البول والحرقة التي يشعر بها المرء عند اجراءه لعملية التبول قد تكون من أحد الأعراض المؤقتة التي تنتج عن تناول بعض العقاقير الدوائية لعلاج بعض الأمراض المصاب بها هذا الشخص.

علاج حرقة أو حرقان البول بالأعشاب الطبيعية:

تناول السوائل بكثرة:

قد يكون السبب الرئيسي الذي أدى الى احداث الحرقة في البول هو وجود بعض أنواع البكتيريا والفطريات في المثانة لدى المصاب، ففي هذه الحالة ينصح الكثير من الأطباء للإكثار من شرب السوائل والعصائر وخاصة الماء حيث أن كثرة شرب السوائل تؤدي الى كثرة التبول وهذا ما يجعل التخلص من هذه الفطريات والبكتيريا أمراً سهلاً وخروجها مع كثرة التبول، وقد قدر الأطباء كمية السوائل المناسبة شربها يومياً للتخلص من حرقان البول حيث تقدر بثلاث أو أربعة لترات ومنها الماء، كما وأن الماء يعمل على التخلص من نسبة الأملاح العالية والتي قد تتركز في الجسم مما ينتج عنها الحرقة او الحرقان في البول.

استعمال البقدونس:

يعتبر البقدونس من بين النباتات الأكثر كفاءة في مقاومة الالتهابات والتخلص منها والتي تكون سبباً حصول الحرقة أو الحرقان في البول، لذا ينصح لمن يعاني من مشكلة حرقة البول بأن يقوم بوضع كمية من نبات البقدونس داخل وعاء فيه ماء ساخن وترك البقدونس لمدة 24 ساعة مع تغطية الوعاء، بعد انقضاء الفترة المطلوبة يقوم المصاب بتحريك الماء الذي نقع به البقدونس جيداً حيث يصبح لدينا عصير من نبات البقدونس والذي يشرب بشكل يومي عند الاستيقاظ من النوم وكذلك الحال عند الذهب الى النوم، وهذا ما يساعد على التخلص من الالتهابات التي قد تكون هي السبب في احداث الحرقة وكذلك التخلص من نسبة الأملاح العالية التي تتركز في جسم الانسان وتقوم أيضاً بالتخلص من البكتيريا والفطريات التي قد تتجمع في المثانة.

شرب عصير الشعير:

الشعير يحتوي على المركبات والعناصر المهمة والتي تساعد في التخلص من الحصوات التي قد تصيب المثانة أو الحالب والتي ينتج عنها الحرقان أو الحرقة في البول، حيث يقوم المصاب بغلي كمية من الشعير بالماء وشرب العصير الذي ينتج عن هذا الغلي وكما ينصح بأن يقوم المصاب بوضع بعض من فصوص الثوم اضافة الى الشعير أثناء الغلي لأن الثوم يعمل على مقاومة الالتهابات.

استعمال القصب:

من بين الأسباب التي قد تكون خلف ظهور مشكلة حرقة أو حرقان البول هو انحصار البول داخل المثانة وتقطعه أثناء التبول، لذا فقد نصح الأطباء بشرب عصير القصب في هذه الحالة والذي يعمل على علاج مشكلة حصر البول مما يساعد في التخلص من هذه الحرقة.

شرب خل التفاح مع العسل:

خل التفاح معروف بكفاءته العالية في علاج جميع أنواع الالتهابات التي قد تصيب أي عضو من أعضاء جسم الإنسان، لذا ينصح لمن يعاني من مشكلة حرقان البول المصحوب بالألم بأن يقوم بإضافة ملعقتين صغيرة من خل التفاح الى كوب من الماء مضيفاً عليهما ملعقة كبيرة من عسل النحل.


التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*