طرق علاج السن أو الضرس الملتهب وتسكين الألم في المنزل

تتكون الأسنان لدى الإنسان من عدة طبقات حيث يتقدمها طبقة تسمى بالمينا وهي التي تظهر جلية عند فتح الفم أي هي الطبقة العظمية الظاهرة من الأسنان حيث تتمتع بصلابة عالية بالمقارنة مع باقي الأعضاء في جسم الإنسان، وأما عن الطبقة الثانية فهي تتكون من مواد أكثر صلابة من العظام المكونة لجسم الإنسان ولكنها تقل في صلابتها عن طبقة المينا حيث تحتوي على شبكة الأعصاب وتسمى هذه الطبقة بالعاج، وأخيراً يأتي في الطبقة الثالثة طبقة اللب والتي تحيط بطبقة العاج حيث تتكون هذه الطبقة من بعض الأنسجة الدموية الواصلة الى عمق السن لتغذيته كما وأنها تعمل على حماية الأعصاب، واستكمالاً للحديث حول الموضوع فإننا نضع في هذا المقال أهم طرق علاج السن أو الضرس الملتهب وتسكين الألم في المنزل.

طرق علاج السن أو الضرس الملتهب وتسكين الألم في المنزل

طرق علاج السن أو الضرس الملتهب وتسكين الألم في المنزل:

عادة ما ينتج عن تعرض التهاب السن أو الضرس الألم الشديد والمزمن لدى المصاب والذي يسببه تسوس الضرس أو السن بقطر أو عمق كبير داخل الضرس حيث يتم اختراق طبقات السن الداخلية والوصول العصب، أو أن بعض الكسور العميقة والتي تصل الى العصب والتي قد تتعرض لها طبقة الأسنان أو الأضراس تجعل من فرصة التهاب الأسنان والأضراس كبيرة، وعندها تصبح الأولية لدى الشخص في هذه المرحلة هو كيف يتم التخلص من الألم وعلاج الحالة التي هو عليها، ومن المعروف أن بدون علاج المشكلة التي تسببت في احداث الألم لن يكون هناك استقرار في الحالة أو تسكين للألم إلا لفترة مؤقتة، لذا نخصص هذه الفقرة لنضع بين أيديكم بعض الطرق العلاجية لمشكلة السن او الضرس الملتهب وكذلك نذكر بعض الخطوات والطرق والتي ننصح باتباعها عند تعرض أحد الأشخاص للألم في الأسنان أو الأضراس، حيث أن ما يميز هذه الطرق هو فعاليتها العالية في علاج التهاب الأسنان والأضراس وقدرتها على تسكين الألم الناجم عن هذا الالتهاب وكذلك فإن اتباع هذه الطرق سهلة ويمكن للجميع معالجة نفسه بنفسه داخل المنزل باستخدام الطرق التي نشير اليها.

طرق علاج السن أو الضرس الملتهب:

إن العلاج الصحيح والمعتمد لدى الأطباء في علاج مشكلة الالتهاب السن او الضرس يعتمد على عمق الفراغ الذي تشكل بفعل التسوس داخل السن وكذلك الى المكان الذي تمكن التسوس من الوصول اليه، فالأطباء اعتمدوا على هذه المبادئ بحيث عالجوها بعدة طرق وهي كالاتي.

استعمال الحشوة:

عند اصابة السن أو الضرس بالتسوس فإن ما ينتج عن هذا الأمر هو الثقوب التي يصنعها السوس داخل السن او الضرس بحيث تكون هذه الثقوب فارغة من الداخل، وفي هذه الحالة يعتمد الطبيب على طريقة الحشو بحيث يعمل على تنظيف هذه الثقوب من التسوس ومن ثم حشوها بعض المواد بحيث يتم قطع الطريق أمام التسوس من الوصول الى العصب واحداث الالتهاب مرة أخرى.

استعمال التاج:

في بعض الحالات التي تكون فيها نسبة التسوس في السن او الضرس عالية ينتج عنها اهتراء بشكل كبير للسن أو الضرس مما يدفع بعض الأطباء من صنع غطاء والذي يسمى بالتاج فهو يشبه السن ومكون من بعض المعادن كالذهب أو غيره للحفاظ على ما تبقى من السن او الضرس المهترئ ولكي يعمل هذا الغطاء عمل السن الذي تم اتلافه بسبب التسوس.

ازالة العصب:

في بعض الحالات تكون فيها نسبة التسوس في الأسنان عالية جداً بحيث تعمل على ثقب هذه الأسنان وصولاً الى العصب واحداث بعض الالتهابات فيه واتلافه بشكل كامل، عندها يضطر الطبيب الى ازالة هذا العصب ووضع الحشوة في الفراغ الذي يخلفه ويعمل على تنظيف الأسنان من التسوس حفاظاً على باقي الأسنان خشية انتقال التسوس اليها بالعدوى.

طرق تسكين ألم الأسنان والأضراس في المنزل:

استعمال الملح:

ملح الطعام يحتوي على العديد من المواد المطهرة والمعقمة والتي تقضي على الجراثيم والبكتيريا وتسبب في احداث تسوس الأسنان، فباستعمال الملح ينصح للمصاب بتسوس الأسنان والذي يشعر بألمه أن يقوم بإعداد المحلول الملحي بوضع 3 معالق من ملح الطعام داخل كوب من الماء الدافئ وبعدها يمضمض الفم بهذا المحلول أكثر من مرة في اليوم الواحد، وهنا ننوه بعد بلع هذا المحلول.

استعمال الثوم:

الثوم معروف لدى الجميع بقدرته على محاربة الالتهابات وتسكين الألم الناجم عنه، فننصح المصاب بالالتهاب السن أو الضرس بأن يقوم بهرس فص من الثوم ووضعه على السن أو الضرس الملتهب بشكل مباشر ويتركه لمدة 10 دقائق بحيث يقوم المصاب بتكرار هذه العملية مرتين في اليوم في الصباح والمساء أو أكثر إن تطلب الأمر.

استعمال البصل:

البصل يعمل كعمل الثوم فهو يحتوي على المواد والعناصر المضادة للالتهابات والتي تقضي على الجراثيم والتسوس، فينصح للمصاب بأن يقوم بوضع بعض شرائح البصل الغير مطبوخة على السن أو الضرس الملتهب مباشرة وامتصاص عصارته حيث يترك لمدة 15 دقيقة داخل الفم ويمكن استعمال البصل في علاج التهاب السن وتسكين ألامه أكثر من مرة في اليوم الواحد.

استعمال أوراق النعناع:

تحتوي أوراق النعناع على المواد المسكنة والمهدئة حيث يمكن للمصاب بأن يقوم بوضع بضع من أوراق النعناع على السن أو الضرس الملتهب والمسبب للألم مباشرة وامتصاص عصارة هذه الأوراق وتركها داخل الفم لمدة 15 دقيقة، ويمكن له أن يستعمل هذه الطريقة أكثر من مرة خلال اليوم الواحد.

استعمال القرنفل:

يشتهر القرنفل بأنه مخدر طبيعي ومسكن للآلام بشكل عام، فهو يحتوي على العديد من المواد والعناصر التي تعمل على اعطاءه هذه الصفة، فيمكن للمصاب أن يقوم بوضع بعض حبوب القرنفل الى جانب السن أو الضرس المصاب بالالتهاب والمسبب للألم وتركه لمدة 15 دقيقة بحيث يقوم المصاب بامتصاص عصارة هذه الحبوب للاستفادة من مركباتها والعناصر التي تحتويها، وبطرقة أخرى باستعمال القرنفل يمكن للمصاب بأن يقوم بوضع بعض القطرات من زيت القرنفل على السن أو الضرسالمصاب بشكل مباشر وتركه لمدة 10 دقائق، سيشعر المصاب بالألم حينها بالراحة وذهاب حدة الألم.

استعمال الليمون:

الليمون معروف بقدرته الفائقة على محاربة مسببات الالتهاب وعلاجه، فيمكن للمصاب بأن يضع بعض من قطرات عصير الليمون المركز دون اضافة الماء اليه على السن او الضرس الملتهب بشكل مباشر وتركه لمدة 10 دقائق دون تناول أي شيء داخل الفم.


التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*