اسباب وطرق علاج التخمة عند الحامل

أثناء فترة الحمل تتعرض السيدة الى الكثير من المتغيرات الجسمية والنفسية والتي تظهر بشكل واضح على هيئة بعض الأعراض التي تحدث للمرأة الحامل خلال هذه الفترة كالشعور بالغثيان والدوار وكذلك الشعور بالحرقة في المعدة وحدوث حالة عسر الهضم أو ما يسمى بالتخمة وهذا ما يتطلب من السيدة الحامل زيادة العناية الصحية بنفسها، فالتخمة هي حالة من الاضطراب تصيب المعدة بشكل مؤقت فتشعر المرأة الحامل بامتلاء المعدة الى أقصى حد وعدم القدرة على تناول الطعام مصاحباً ذلك الشعور بالدوار والرغبة الشديدة في القيء، وعادةً ما تحدث التخمة في الأشهر الأخيرة من الحمل نتيجة بعض العوامل الجسدية الخاصة بهذه المرحلة كالتغيرات في نسب الهرمونات داخل الجسم وكذلك الضغط الواقع على المعدة بسبب زيادة حجم الرحم وتمدده باتجاه المعدة، ففي هذا المقال سوف نتحدث بشكل أكثر وضوحاً وتفصيلاً حول اسباب التخمة التي تحصل عند الحامل وأفضل طرق علاج هذه الحالة.

اسباب وطرق علاج التخمة عند الحامل

اسباب التخمة عند المرأة الحامل

  • زيادة نسبة الأحماض التي يتم افرازها في المعدة لهضم الطعام.
  • حصول التغير الكبير في هرمونات الجسم أثناء فترة الحمل.
  • عند حدوث الحمل يزداد حجم الرحم فيتمدد باتجاه المعدة حيث يؤدي ذلك الى صغر حجم المعدة نتيجة الضغط الواقع عليها من الرحم.
  • الضعف الذي يصيب العضلة العاصرة الموجودة في عنق المريء والتي من المفترض أن تقوم بمنع رجوع الأحماض من المعدة الى المريء.
  • اتباع نظام غذائي غير صحي وتناول الأطعمة المشبعة بالدهون.

الأعراض العامة عند التعرض للتخمة في فترة الحمل

  1. الشعور بالثقل في المعدة ومنطقة الصدر.
  2. الشعور بالدوخة والغثيان والرغبة الشديدة بالقيء.
  3. الشعور بالحرقة التي تحصل بسبب رجوع الحمض الموجود في المعدة الى المريء.

علاج التخمة عند المرأة الحامل

الخطوة الأولى: لقد تبين لنا من بعض الأطباء وكما ذكرنا سابقاً بأن مشكلة التخمة التي تصيب المرأة الحامل ناجمة عن عوامل عدة منها الزيادة في نسبة الهرمون المفرز لهضم الطعام داخل المعدة وبهذا فإن أولى خطوات العلاج لهذه الحالة يكون باتباع السيدة لنظام غذائي صحي وخفيف بحيث يتم هضمه سريعاً دون افراز كميات كبيرة من هرمون المعدة والابتعاد عن تناول الأطعمة التي تحتاج الى جهد كبير من قبل المعدة لهضمها كالأطعمة المشبعة بالدهون فهي تحتاج الى كمية كبيرة من هرمون المعدة كي يتم هضمها.

الخطوة الثانية: إن الزيادة الحاصلة في حجم الرحم تؤدي الى تقلص المعدة وانكماشها بفعل الضغط الواقع عليها من الرحم، ولتجنب امتلاء المعدة بالطعام التي أصبحت بحجم أصغر والشعور بثقلها على المرأة الحامل أن تقوم بتوزيع كمية الوجبات الغذائية الثلاث التي تتناولها في اليوم الواحد الى خمس أو ست وجبات صغيرة متفرقة، فهذا الأمر سوف يساعد المرأة الحامل من خلال عدم الشعور بثقل المعدة وكذلك سيساعد في تقليل كمية الهرمونات المفرزة لهضم الطعام داخل المعدة نظراً لصغر حجم الوجبة.

الخطوة الثالثة: على المرأة الحامل أن تتناول كميات كافية من الأطعمة التي تحتوي على الألياف والمعروف عنها بسهولة هضمها وتليين المعدة، وكذلك ننصح السيدة بأن تقوم بشرب كمية معتدلة من المياه وعدم اهمال هذا الأمر في يومها، فالماء يساعد في هضم الطعام الموجود في المعدة دون الحاجة الى كمية كبيرة من الهرمون المفرز لهضم الطعام.


التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*

اسباب زغللة العينين والدوخة وعدم التركيز فجأة للحامل

اسباب وطرق علاج دوخة الحامل في شهور الحمل بالاعشاب

علاج ضيق التنقس عند المراة الحامل

اسباب وطرق علاج ضيق التنفس عند الحامل بالاعشاب الطبيعية